القائمة الرئيسية

الصفحات

كيفية زيادة عدد المشاهدات على المدونة


 كيفية زيادة عدد المشاهدات على المدونة


كيفية زيادة عدد المشاهدات على المدونة
إحصائيات المشاهدت

لا شك أن الانترنت فتح آفاقا عديدة لكل شخص من أجل تحقيق الدخل و الربح منه، كما أنه أتاح لكل واحد يتوفر على موهبة ما أو خبرة ما باستغلالها عبر هذا العالم الافتراضي و جني الارباح منها، إلا أن هناك مجالا لم يعد مقتصرا على الكتاب و اصحاب الاختصاص فحسب، بل تعداه الى إعطاء فرص العمل في هذا المجال، حتى بالنسبة للأشخاص الذين ليست لهم أي خبرة في هذا الميدان الذي هو التدوين.


 بحيث أصبح العديد من الأشخاص يقومون بإنشاء مدونة خاصة بهم، من أجل كتابة مقالات متخصصة في محتوى معين. إلا أن الهدف الرئيسي من ذلك، هو الوصول إلى تحقيق الربح من خلال المدونة.


إلا أن الجديد في الأمر كما ذكرنا  أعلاه، هو أن مجال التدوين تم اقتحامه حتى من طرف أشخاص لا يتوفرون على خبرة في هذا الميدان، و لكن هذا السبب لا يمكنه أن يكون عائقا أمام الطموح و العزيمة و الصبر، التي يجب أن يتوفر عليها كل شخص يرغب فيه خوض غمار هذه المغامرة. فالنجاح يكون رهين بنجاح المدونة و ذلك عن طريق  إقبال المشاهدين على مقالات المدونة، فكلما كان الإقبال مرتفعا كلما اكتسبت المدونة مصداقية لدى محركات البحث، إلا أن هذا النجاح رهين بالكيفية التي يمكن من خلالها زيادة عدد المشاهدات على المدونة، و الطرق الكفيلة التي تمكن من تحقيق هذا الشرط. 


و هذا ما سوف نتطرق إليه في هذه المقالة من خلال مدونة إكسب نت.



ما هي أهم الطرق الكفيلة لزيادة المشاهدات على المدونة؟


إن الهدف الأسمى لكل شخص يمتهن مجال التدوين و يمتلك مدونة خاصة به، هو زيادة المشاهدات لمقالاته عبر مدونته و الرقي بها الى تحقيق الدخل و جعلها مدونة ناجحة بكل المعايير. إلا أن نجاح المدونة وزيادة المشاهدات عليها، يتطلب الوقوف على مجموعة من الضوابط بالنسبة للمدونة، و التي من شأنها الدفع بها الى النجاح و تحقيق الربح من خلالها، سواء كانت مدونة على منصة بلوجر أو وورد بريس.


أهم الطرق لزيادة المشاهدات على المدونة:


ومن أجل زيادة المشاهدات على المدونة، يجب العمل على التخطيط و البحث و التأمل في المحتوى الذي سوف تشتغل عليه و الطرق التي سوف تستهدف  بها الجمهور الذي تريده ان يكون متابعا للمدونة ثم الكيفية التي سوف تقدم بها هذا المحتوى. 


إن عالم الانترنت عبارة عن سوق ضخمة حيث يمكنك العثور على جميع المجالات، و كل مجال يضم عدد هائل من المقالات. إلا أنه ليس كل تلك المقالات ناجحة او تحظى باهتمام الجمهور، و ذلك لاعتبارات عديدة سواء من حيث المضمون او من حيث الكم و الكيف …  الى غير ذلك من الاعتبارات. إن المدونة الناجحة هي التي تحترم المعايير و القوانين التي تحددها محركات البحث.


  1. تعرف على جمهورك.
  2. العمل على جودة المحتوى.
  3. اختيارعنوان جذاب.
  4. الكلمات المفتاحية.
  5. الروابط التشعبية.


1-  تعرف على جمهورك:


من بين الخطوات المهمة التي يجب مراعاتها عند كتابة المحتوى، هو استهداف نوع الجمهور الذي سوف يهتم بالمحتوى الذي تعمل عليه. اختر بعناية المصطلحات التي يمكن للجمهور المستهدف البحث عليها.


2 العمل على جودة المحتوى:


يجب التركيز على إعطاء محتوى جيد منذ الوهلة الأولى، لأن الفقرة الأولى هي التي يمكن من خلالها إعطاء الانطباع بجودة المحتوى  لكي يستمر القارئ في القراءة حتى آخر سطر من الموضوع. كما أن أسلوب الكتابة يجب أن يكون بسيطا غير معقد، و لكنه يجب أن يحتوي على المعلومات الكافية حول الموضوع، الذي يجب أن تكون فيه الأفكار مركزة غير مشتتة حتى يستطيع القارئ فهم محتوى الموضوع بكل سهولة. 


كما يجب العمل على تقديم محتوى ذات جودة عالية، يتوفر على الكلمات الرئيسية التي سوف تساعده على البروز في المراتب المتقدمة لدى محركات البحث. اذا فكلما كان المحتوى ذات جودة عالية كلما كان الإقبال عليه كبيرا من طرف المهتمين، مما سيزيد في ارتفاع عدد المشاهدات  على المدونة. 


3- اختيارعنوان جذاب:


يعتبر العنوان بمثابة المفتاح التي يتم بواسطته الدخول الى محتوى المدونة، و لهذا يجب اختياره بعناية فائقة، كما يجب أن يكون مركب من كلمات جذابة تثير فضول القارئ، و تجعله ينجذب إلى قراءة الموضوع ثم الدخول الى المدونة للاطلاع على مواضيع أخرى. كما أن عنوان المحتوى يجب أن يتوفر على كلمات دلالية قوية تجعله يرتقي في تصنيف محركات البحث.


و هكذا يكون للعنوان دورا بارزا في زيادة عدد المشاهدات بالنسبة للمدونة.


4-  الكلمات المفتاحية:


يجب على المدون أن يبحث عن الكلمات الدلالية الأكثر بحثا في محركات البحث، و دمجها داخل فقرات المقالة عن طريق جمل متناسقة، مما سيجعل المقالة تظهر في نتائج البحث الأولى في محركات البحث، كلما قام شخص ما بإدراجها في البحث عن موضوع معين. بحيث يمكن للمقالة أن تكون مكتوبة بطريقة ممتازة، و تتوفر على معلومات كثيرة تخص الموضوع، إلا أنها لا تظهر في محركات البحث، و ذلك نظرا لعدم توفرها على الكلمات الدلالية التي من شأنها تحسين المقالة لمحركات البحث.


 و لهذا فلا يمكن إهمال هذه النقطة بالذات نظرا لأهميتها و تأثيرها في زيادة المشاهدات. لأن إتقان قواعد السيو SEO كفيل بمساعدة المدونة، و جعلها تتوفر على نسب مهمة من المشاهدات.


5-  الروابط التشعبية:


إن قارئ المحتوى دائما ما يكون متعطشا إلى معرفة المزيد من المعلومات، خصوصا اذا كان المحتوى جيدا و غني بالشروحات التي تجعل من المتتبع في حالة تركيز تام مع المحتوى.


 إلا أن هناك طرق أخرى تساعد القارئ للحصول على المزيد من الإضافات و الشروحات فيما يخص الموضوع، و ذلك بتوجيه من صفحة الى اخرى عن طريق الروابط الداخلية التي يمكن دمجها داخل المقالة، هذه الخطة من شأنها أن تعطي قيمة مضافة بالنسبة للمقالة و المدونة بشكل عام، خصوصا إذا كانت هذه الروابط تتعلق بإحدى صفحات المدونة الخاصة، مما سيعطي فرصة  للمتتبع  بالغوص أكثر داخل المدونة و اكتشاف مقالات أخرى، و هذا بحد  ذاته سوف  يرفع من عدد المشاهدات للمدونة.


كما سيساعد أيضا هذا الارتباط التشعبي على تحسين محركات البحث بالنسبة للمدونة، خصوصا إذا كانت تلك الروابط  ذات صلة بالموضوع و تعطي قيمة مضافة للمحتوى، مما سيضمن قراءة المحتوى من طرف  المهتمين و دخولهم الى موقعك او  مدونتك عن طريق تلك الروابط. و لهذا تعتبر تلك الروابط ذات أهمية بمكان لإكتشاف المقالات الأخرى  لمدونتك. 


استراتيجيات محفزة لزيادة المشاهدات على المدونة:


إن نجاح المدونة رهين بجودة محتواها و احترام القواعد التي ذكرناها أعلاه، إلا أن هناك استراتيجيات كفيلة بزيادة المشاهدات على هذه المدونة و إنجاحها. ومن بين هذه الاستراتيجيات نجد:


  1. تشجيع  القراء على التفاعل.
  2. تفاعل المدون مع التعليقات.
  3. الثقة بالنفس.
  4. الترويج الجيد للمحتوى. 


1-  تشجيع  القراء على التفاعل:


فمن خلال الكتابة و الإنتهاء منها، بعدما درست كل الخطوط العريضة التي يمكن أن تفيد القارئ، و تجيب عن تساؤلاته من خلال المعلومات المتوفرة داخل المقالة، و التي تم فيها بدل جهد سواء من خلال البحث عن المعلومة او ترتيب الأفكار و صياغة الاسلوب المناسب، لكي يجد القارئ نفسه أمام  مقالة متكاملة الجوانب. و هكذا يكون المدون قد قام  بما يمكن القيام به لتوفير المعلومة بكل جدية و احترافية.


 ثم يأتي الدور على القراء او الجمهور، الذين يجب حثهم على التفاعل مع هذه المقالة، عن طريق تعاليقهم و إبداء ملاحظاتهم و طرح مجموعة من التساؤلات. و لهذا يجب صياغة جملة  مفيدة أو محفزة تشجع الجمهور على التفاعل مع هذه المقالة و مشاركتها مع معارفهم، و كذلك اقحام روابط لمواضيع اخرى على مدونتك و التي تكون لها صلة  بالموضوع.


 و من خلال هذا التفاعل سوف تقيم مدى نجاح  المقالة من عدمه. 


2-  تفاعل المدون مع التعليقات:


و علاقة مع تفاعل الجمهور مع  المقالة، سواء من خلال التعاليق أو التساؤلات أو ابداء الاراء، هنا يأتي دور المدون في التفاعل بدوره مع الجمهور من خلال تلك التعاليق و الإنتقادات و استحسان الملاحظات.

 و هذا كله من شأنه أن يعزز صلة القارئ  بمدونتك ومحتواها، مما يشجعك على الإجتهاد و ابراز كل المواهب في اعطاء محتوى احترافي و متكامل. ولهذا فلا يجب اهمال هذه النقطة بالذات، لأن لها دورا كبيرا في زيادة المشاهدات على مدونتك و الذي بدوره سوف يجعل من مدونتك تدر عليك ارباحا كبيرة.

 

3-  الثقة بالنفس:


يجب أن تكون ثقتك بنفسك كبيرة، لكي تتوفر لديك الطاقة الايجابية التي تجعلك تجتهد وتبحث في كل ما يخص المواضيع التي  سوف تتحدث عنها، حتى يكون المحتوى غني بالمعلومات و جيد للغاية. إلا أن هذا لن يأتي إلا عن طريق بذل الجهد و الثقة بالنفس بطبيعة الحال.


 فهذه الثقة هي التي تجعلك طموحا و مثابرا من أجل بلوغ الأهداف المسطرة.


4-  الترويج الجيد للمحتوى:


من بين الأمور المهمة التي تجعلك تزيد عدد المشاهدات بالنسبة للمدونة الخاصه بك، هو الترويج للمحتوى الذي تكتبه، وهذا الترويج يتم عبر مجموعة من الوسائل التي يمكن استثمارها في الرفع  من عدد المشاهدات.


 بحيث يمكن الترويج للمحتوى عن طريق:


  • الحملات الإعلانية المدفوعة قصد جلب المتابعات للمدونة.


  • الترويج عن طريق التواصل مع أصحاب المواقع الأخرى التي تكون تعمل في نفس تخصصك وتبادل الأفكار بينكم و  اقتراح بعض المواضيع الخاصة بالمواقع الاخرى على جمهورك، مما يجعل المدونين الآخرين بدورهم يقترحون مقالاتك على جمهورهم مما سيزيد من نسبة كسب مشاهدات جديدة من مصادر أخرى. 


  • الترويج عن طريق الحملات الاعلانية المدفوعة من أجل زيادة المشاهدات على صفحتك.


كل تلك الأمور من شأنها أن ترفع من عدد المشاهدات لمدونتك، و التي يمكنك أن تحصد من ورائها أرباحا محترمة.



يجب الاشارة الى ان هناك المئات بل الآلاف من المواضيع التي تتكلم على نفس المحتوى، إلا أن المحظوظ من تلك المواضيع هو الذي يتبوأ المراتب المتقدمة في محركات البحث. إلا أن هذا ليس بضربة حظ، بل نتيجة عمل جبار تم القيام به لإعطاء محتوى متكامل، محترما لجميع الشروط التي من شأنها الدفع به إلى المشاهدة، و ذلك من توفير معلومات قيمة و أسلوب سلس مع مراعاة  معايير السيو SEO، و جعل هذا المحتوى بأحسن حلة و التي تجعل الزائر لهذه المدونة متشوق لاكتشاف مقالات اخرى داخلها، و مشاركتها مع اصدقائهم و اقتراحها في أبحاثهم.


و هكذا نلاحظ أن السر في ارتفاع عدد المشاهدات بالمدونة، هو احترام معايير الجودة  و تحسين المحتوى لمحركات البحث ثم العمل على الترويج له بطرق مشروع. 


إن مدونة إكسب نت تتمنى لكم حظا موفقا، فلا تنسونا من ترك تعاليقكم. 


تعليقات